في فكر الطفل الصغير الكثير من الأحلام

أم حفص

إدارة
طاقم الإدارة
بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة،،،


في فكر طفل ::

هكذا هي الحروف عندما تأتي في فكر طفل صغير
لدية الكثير من الأحلام ...!

فـ ساعة تكون كبيرة جمييلة ،وساعة مرهقة أليمة
ولكن كيف نحول الفكرة ونترجمها
واقع جمييل يحكي كل جميل..!

هُناك طفل يتحدث عن فكر كبير يرهقه ذات حين
وكل حين ،وتجد استاذاا يسخر منهُ
ومن أحلامهُ...!

هناك طفل يستجيب لـهذا الضغط ،وتجرفهُ منزققات
قد تذهب بهِ وقد لا يعود ...!

وهناك طفل يقبل التحدي ،ويضع فكرة ،ويذهب حيث
هدفهُ، حيث جميل رسمُه ..!

عندما يتخلى المعلم/ـــه المربي /ــه عن ابنائه الطلاب
ولاينمي فيهم الرقي في كل سلوك السير
والمسير الى قمة ..!

فمن سـ يرعى هذا السلوك لكل طفل لايجد موجه
في المنزل ....؟

طفل/ــه صغير غدا سـ يصبح كبيرا فماذا تريد من هذا
الطفل أن يكون ..؟

المعلم /والمعلمة هم من يستطيعون بعد توفيق الله
تغيير أمه والسير بها الى كل قمة ...؟

وان قلل الأخر من دوركم فلا ضير لأنكم رسالة
سامية نبيلة ،فكونوا شمعة تضيء النور
في ظل ظلام وجهل هذه
الزمان ....!

همس :

الى كل ام وأب و
الى كل معلم ومربي ؛
انشر الخير وحب الفضيلة ،كونوا اجمل وانقى ..!

ازرع في فكر الطفل الخير كي يتعلمهُ،ويعلمهُ
لـ الخير ،وينشر الخير ..
ليس شرطا ::
ان يكون المعلم والمربي من امتهن مهنة التعليم
بل كل انسان نبيل سعى لـ نشر الفضيلة
والفكر النيير الجميييل..

لكل روح اتت هُنا
 

إحصائيات المتصلون

الأعضاء المتصلون
0
الزوار المتصلون
1
مجموع الزوار
1
أعلى